الأربعاء، 5 أكتوبر، 2016

العاب حقوق الانسان

العاب حقوق الانسان لتلاميذ الابتدائية #العاب_من_اجل_حقوق_الانسان
غسالة الملابس
اطلب من الأطفال أن يشكِّلوا صفين متوازيين متقاربين وأن يواجه كل منهما الآخر.
واطلب من أحد الأطفال أن يمر بين صفين من أحد طرفيهما ("بين الغسيل"). ويقوم كل طفل
(حيثما يكون ذلك مناسباً من حيث الثقافة السائدة) أن يصافحه اوويقول لـه كلمات مدح ومودة وتشجيع. وتكون النتيجة هي خروج طفل مبتهج ومتألق وسعيد في نهاية عملية "الغسيل". ثم يعود هذا الطفل الصف وتُكرَّر هذه العملية مع طفل آخر. (يكون إمرار طفل واحد أو طفلين يومياً محققاً لمتعة أكبر من تمرير جميع الأطفال في "غسلة" كبيرة واحدة ).تطبق في هذه اللعبة
(الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: المادتان 1 و2؛ اتفاقية حقوق الطفل: المادة 2)
المادة 1 #الاعلان_العالمي_لحقوق_الانسان
يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء.
المادة 2 #الاعلان_العالمي_لحقوق_الانسان
لكل إنسان حق التمتع بجميع الحقوق والحريات المذكورة في هذا الإعلان، دونما تمييز من أي نوع، ولا سيما التمييز بسبب العنصر، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدين، أو الرأي سياسيا وغير سياسي، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي، أو الثروة، أو المولد، أو أي وضع آخر.
وفضلا عن ذلك لا يجوز التمييز علي أساس الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي للبلد أو الإقليم الذي ينتمي إليه الشخص، سواء أكان مستقلا أو موضوعا تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أم خاضعا لأي قيد آخر علي سيادته.
المادة 2 #اتفاقية_حقوق_الطفل
1. تحترم الدول الأطراف الحقوق الموضحة في هذه الاتفاقية وتضمنها لكل طفل يخضع لولايتها دون أي نوع من أنواع التمييز، بغض النظر عن عنصر الطفل أو والديه أو الوصي القانوني عليه أو لونهم أو جنسهم أو لغتهم أو دينهم أو رأيهم السياسي أو غيره أو أصلهم القومي أو الإثني أو الاجتماعي، أو ثروتهم، أو عجزهم، أو مولدهم، أو أي وضع آخر.
2. تتخذ الدول الأطراف جميع التدابير المناسبة لتكفل للطفل الحماية من جميع أشكال التمييز أو العقاب القائمة على أساس مركز والدي الطفل أو الأوصياء القانونيين عليه أو أعضاء الأسرة، أو أنشطتهم أو آرائهم المعبر عنها أو معتقداتهم.
#العاب_حقوق_الانسان_لتلاميذ_الابتدائية #لعبة_غسالة_الملابس


ليست هناك تعليقات: