الخميس، 17 مارس، 2016

انتهاكات مروعة واغتصابات في جنوب السودان



تقرير دولي: انتهاكات مروعة واغتصابات في جنوب السودان
أفاد تقرير حديث عن وضع حقوق الإنسان في جنوب السودان بوقوع انتهاكات مروعة وخاصة من قبل القوات الحكومية، تتضمن حرق مدنيين وهم أحياء أو قطع أجزاء من أجسادهم واغتصاب فتاة من قبل عشرة جنود. وقال التقرير إن كل أطراف الصراع ارتكبت انتهاكات خطيرة ومنهجية ضد المدنيين منذ اندلاع الأزمة في ديسمبر عام 2013، ولكن التقرير الدولي يفيد بأن الأطراف الحكومية تتحمل المسؤولية الأكبر عن ذلك خلال عام 2015 في ظل تراجع قوة القوات المعارضة. العنف الجنسي: وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن نطاق العنف الجنسي يثير الصدمة، إذ تم تسجيل أكثر من ألف وثلاثمئة حالة اغتصاب في إحدى محافظات جنوب السودان العشر في الفترة بين شهري أبريل وسبتمبر. وذكر زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان أن كم الاغتصابات وحالات الاغتصاب الجماعي، في التقرير هو جزء بسيط من العدد الحقيقي، مضيفا أن الجنود يعتبرون النساء والفتيات سلعة ينقلونها عبر القرى. وقال المفوض السامي إن الوضع في جنوب السودان يعد أحد أكثر الأوضاع المروعة في العالم، ولكنه لا يحظى بالاهتمام الدولي اللازم. التوصيات: يوصي التقرير، الذي وضعه فريق أوفده مفوض حقوق الإنسان إلى السودان، بأن يواصل مجلس حقوق الإنسان مراقبة التطورات في البلاد وأن ينظر في إنشاء آلية للإبلاغ عن التقدم المحرز على صعيد المساءلة. ويدعو التقرير حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية، بمجرد تشكيلها، إلى وقف الانتهاكات الحالية والاعتداءات على حقوق الأطفال ومنع تكرارها، وإنهاء العنف الجنسي والقائم على نوع الجنس، واحترام دور المجتمع المدني وكفالة حريات التعبير عن الرأي والتجمع السلمي
#جنوب_السودان #العنف_الجنسي #الامم_المتحدة #النساء #الفتيات#المراة #الاغتصاب


 انتهاكات مروعة واغتصابات في جنوب السودان

ليست هناك تعليقات: