الأربعاء، 20 يناير، 2016

اهداف التنمية المستدامة / الهدف 16: السلام والعدل والمؤسسات

الهدف 16: السلام والعدل والمؤسسات

أكدت من جديد البلدان، خلال مؤتمر ريو+20 عام 2012، أهمية إدراج الحرية والسلام والأمن واحترام حقوق الإنسان في إطار التنمية الجديد الذي سينبني على الأهداف الإنمائية للألفية، مؤكدين أن ثمة حاجة إلى المجتمعات التي يسود فيها العدل والديمقراطية بغية إنجاز التنمية المستدامة.
والهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة الجديدة مخصص لتشجيع وجود المجتمعات السلمية الشاملة للجميع تحقيقا للتنمية المستدامة، وتوفير إمكانية اللجوء إلى القضاء أمام الجميع، والقيام على جميع المستويات ببناء مؤسسات فعالة خاضعة للمساءلة.
مقاصد الهدف 
  • الحد بدرجة كبيرة من جميع أشكال العنف وما يتصل به من معدلات الوفيات في كل مكان
  • إنهاء إساءة المعاملة والاستغلال والاتجار بالبشر وجميع أشكال العنف ضد الأطفال وتعذيبهم
  • تعزيز سيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي وضمان تكافؤ فرص وصول الجميع إلى العدالة
  • الحد بقدر كبير من التدفقات غير المشروعة للأموال والأسلحة، وتعزيز استرداد الأصول المسروقة وإعادتها ومكافحة جميع أشكال الجريمة المنظمة، بحلول عام 2030
  • الحد بدرجة كبيرة من الفساد والرشوة بجميع أشكالهما
  • إنشاء مؤسسات فعالة وشفافة وخاضعة للمساءلة على جميع المستويات
  • ضمان اتخاذ القرارات على نحو مستجيب للاحتياجات وشامل للجميع وتشاركي وتمثيلي على جميع المستويات
  • توسيع وتعزيز مشاركة البلدان النامية في مؤسسات الحوكمة العالمية
  • توفير هوية قانونية للجميع، بما في ذلك تسجيل المواليد، بحلول عام 2030
  • كفالة وصول الجمهور إلى المعلومات وحماية الحريات الأساسية، وفقاً للتشريعات الوطنية والاتفاقات الدولية
  • تعزيز المؤسسات الوطنية ذات الصلة، بوسائل منها التعاون الدولي، سعياً لبناء القدرات على جميع المستويات، ولا سيما في البلدان النامية، لمنع العنف ومكافحة الإرهاب والجريمة
  • تعزيز القوانين والسياسات غير التمييزية لتحقيق التنمية المستدامة
  • المصادر 
  • منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة-المفوضية السامية لحقوق الإنسان-الإعلان العالمي لحقوق الإنسان-مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة-عمليات الأمم المتحدة لحفط السلام-لجنة الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب
  • http://www.un.org/

اهداف التنمية المستدامة / الهدف 16: السلام والعدل والمؤسسات 


ليست هناك تعليقات: