السبت، 2 يناير، 2016

المنظمة الدولية للهجرة: يتجاوز عدد النازحين في العراق 3.2 مليون شخص نازح

العراق - حددت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة 3,206,736 نازح عراقي ( 534,456 عائلة) في منشورها لهذا الاسبوع من الفترة1 كانون الثاني 2014 الى 29 ايلول 2015.
بالنظر الى المعلومات المتوفرة ومنهجية مصفوفة تتبع النزوح سيحافظ فريق الامم المتحدة القطري على أرقام تخطيط الاستجابة الانسانية في 3.2 مليون شخص نازح داخلياَ.
تذكر التقارير أن أغلبية النازحين ( 87 %) هم في الاصل من ثلاث محافظات: الانبار 42% (1,334,592 فرد) ونينوى 32%( 1,011,606 فرد) وصلاح الدين 13%( 407,142 فرد).
سجلت مصفوفة تتبع النزوح من الفترة 27 آب ولغاية 29 أيلول زيادة في عدد النازحين الذين هم في الاصل من الانبار ( 22,368 فرد) ونينوى ( 20,412 فرد) و محافظة كركوك( 10,200 فرد). ويعزى سبب هذه الزيادة الى الاشتباكات المستمرة بين الجماعات المسلحة والقوات الامنية العراقية في الفلوجة في الانبار وحول مدينة كركوك والقرى المحيطة بمدينة الموصل في نينوى.
وتبقى المحافظات التي تستضيف أكبر عدد من السكان النازحين هي الانبار 18%( 583,050 فرد) وبغداد 18% ( 577,584 فرد) ودهوك 13% ( 426,966 فرد) وكركوك 13%(401,280 فرد) وأربيل 9%( 284,310 فرد) ونينوى 6% ( 203,652 فرد) والسليمانية 5% ( 161,724 فرد) تستضيف هذه المحافظات السبعة مجتمعة 82% من مجموع السكان النازحين المحددين.
أفادت التقارير أن أكثر من 400,000 نازح عراقي قد عاد الى موقعه الاصلي. وتقريبا أكثر من النصف ( 218,928 فرد) قد عاد الى صلاح الدين وأكثر من الثلث ( 155,694) قد عاد الى تكريت وبالاخص الى مركز تكريت. بدأت تحركات العودة هذه في اواسط حزيران. وبهذا فإن خلال شهر أيلول 2015 إزداد العدد الكلي للعائدين بمقدار 43,794 فرد.
قال توماس لوثر فايس، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق " يستمر النزوح في العراق بالإزدياد والنازحون بحاجة الى دعم شامل، معظمهم لاذ بالفرار حاملين فقط ما يستطيعون حمله. بالتعاون مع فريق الامم المتحدة القطري والشركاء في العمل الانساني والحكومة المحلية والجهات المانحة، تستجيب المنظمة الدولية للهجرة الى النزوح وذلك بتوفير المأوى وطرود المواد الغير غذائية وتوفيرالرعاية الصحية والخدمات النفسية الاجتماعية. تعتبر هذه المساعدة المنقذة للحياة أمر ضروري لان النازحين العراقيين تضرروا بشدة من جراء الازمة ويتطلب ذلك منا توفير اقصى الدعم لهم".
الى جانب تقرير مصفوفة تتبع النزوح هذا فإنه تم أيضاً نشر تقييم المجموعة لمصفوفة تتبع النزوح والتي تحمل في مضمونها بيانات استقصائية مفصلة عن العراقيين النازحين تم جمعها بين شهر كانون الثاني وشهر آذار 2015. تم تقييم ما مجموعه 9,924 مجموعة ويمثلون 2.3 مليون فرد نازح في 2,518 موقع عبر 18 محافظة حيث يجمع تقييم المجموعة بيانات مصنفة حسب العمر والجنس ومعلومات عن منطقة الاصل ووتاريخ النزوح والاحتياجات الاولية ومواطن الضعف وسبب النزوح و الرعاية الصحية و الاوضاع ونوايا التنقل.
إجمالاً أورد 94% أن العنف العام كان السبب الرئيسي لفرارهم من منازلهم و83% ذكروا انهم يشعرون بالامان في موقع نزوحهم و89% عبروا عن ميلهم في العودة الى منطقتهم الاصلية.
بالامكان الاطلاع على مجموعة بيانات مصفوفة تتبع النزوح الاخيرة والمعلومات وخريطة ديناميكية النزوح ومنشورات المصفوفة السابقة على الرابط التالي:
http://iomiraq.net/dtm-page      
عدد النازحين في العراق 

ليست هناك تعليقات: