الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2015

اليونيسف وبرنامج الغذاء العالمي يطلقان حملة الشتاء لدعم كل طفل في مخيمي الزعتري والازرق


عمان الأردن 14 ديسمبر 2015 – مع قدوم فصل الشتاء القارس قامت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (#يونيسف ) بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بتوفير برنامج الدعم النقدي لتوفير احتياجات الشتاء للأطفال السوريين اللاجئين في مخيمي الزعتري والأزرق.وستكون هذه المرة الثانية للشراكة بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وبرنامج الغذاء العالمي لتوفير الدعم خلال فصل الشتاء للأطفال السوريين اللاجئين. وهذا الدعم من اليونيسف لمرة واحدة سيوفر مبلغ 20 دينار لــ 51851 طفل تحت سن الــ 18 في المخيمين. وسيتم توفير الدعم من خلال البطاقات الإلكترونية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي للعائلات السورية لشراء الغذاء كل شهر. وان المبلغ المقدم من اليونيسف سيمكن العائلات من شراء الملابس الشتوية مثل المعاطف والبنطلونات والقفازات والأحذية الشتوية والأوشحة من محلات السوبر ماركت المتعاقدة مع برنامج الأغذية العالمي في المخيمات حتى منتصف شهر كانون الثاني 2016.وقال السيد روبرت جنكنز ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) “من أهم اولويتنا خلال أشهر فصل الشتاء القارس في الأردن هي ضمان قدرة العائلات المستضعفة على إبقاء أطفالهم دافئين وبصحة جيدة من أجل الاستمرار في الذهاب الى المدرسة والحصول على التعليم” وأضاف: “إن شراكتنا مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة هي أمر بالغ الأهمية لأنها تتيح لنا استخدام بطاقتهم الإلكترونية لإيصال الدعم لكل طفل في مخيمي الزعتري والأزرق.”وسوف يتم إعلام العائلات في المخيم من خلال الرسائل النصية القصيرة عبر الهواتف المحمولة والبوسترات والنشرات وجلسات التوعية التي يقدمها قادة المجتمع في المخيم والتي سيوضحون لهم من خلالها أن المبلغ المقدم هو لاحتياجات أطفالهم لفصل الشتاء.وقال السيد عبد المجيد يحى، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن “نحن مسرورون من شراكتنا مع اليونيسف وخصوصا في هذا الوقت من السنة،” وأضاف “إن هذه الشراكة تبرز التزامنا في قضايا الأطفال الذين ندعمهم وتعزز رؤية البرنامج لشراكات بين المنظمات في الأردن.”تصل اليونيسف لــ 150000 طفل مستضعف هذا الشتاء في المخيمات والمدن المستضيفة في الأردن من خلال تقديم الدعم النقدي والملابس العينية بالشراكة مع المفوضية السامية لشؤون للاجئين وبرنامج الغذاء العالمي والمنظمات غير الحكومية. ومن خلال برنامج البطاقات الالكترونية الشهري المقدم من برنامج الغذاء العالمي، يستفيد 523000 لاجئ سوري مستضعف في المخيمات والمدن المستضيفة في الأردن.ان الدعم لبرنامج الشتاء لعام 2015-2016 كان ممكن من خلال الدعم سخي من حكومات كل من كندا و مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) وألمانيا وهولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.
World Food Programme



اطفال سوريا 

ليست هناك تعليقات: