السبت، 6 فبراير، 2016

ترميم مدرسة ثانوية لتستقبل 300 لاجئ سوري

03.02.2016 - UNESCO Office for Iraq

ترميم مدرسة ثانوية لتستقبل 300 لاجئ سوري

3 شباط 2015، اقليم كردستان العراق – احتفلت اليونسكو مع مسؤولين من الحكومة وقطاع التعليم من حكومة اقليم كردستان بالإضافة الى الطلاب، المعلمين، وأهالي الطلبة بافتتاح مدرسة ثانوية للاجئيين السوريين تم تجديده حديثا في مخيم قوشتبة.

يمثل افتتاح المدرسة إنجازاً رئيسياً في جهود اليونسكو لتوفير التعليم الثانوي النوعي للشباب السوريين الذين يعيشون في مخيم  قوشتبة كونها المدرسة الثانوية الوحيدة ليتم انشائها منذ افتتاح المخيم قبل سنتين. ستستضيف المدرسة 300 طالب، وتم تسجيل أكثر من 100 طالب وطالبة في الصفوف 10 و11.
وجهت إستر سزوس ، مديرة مشروع اليونسكو ، تصريحاتها تجاه الطلاب وحثتهم على اغتنام هذه الفرصة لمواصلة تعليمهم، وقالت:  "خذوا أي معلومة من العلم واحتفظوا بها لأنها سوف تساعدكم، وستساعد أسرتكم والمجتمع."
ومن جانبه، شكر مدير عام التعليم في وزارة التربية في كردستان السيد بشدار خضر منظومة الامم المتحدة خاصة منظمة اليونسكو لدعمهم في ضمان فرص التعليم الذي يحتاجونه الطلاب الاجئيين السوريين خلال هذه الأوقات الصعبة.
افتتاح مدرسة قوشتبة الثانوية تتبع افتتاح مدرسة جخير خوين الثانوية للاجئيين السوريين التي تم اعادة تأهيلها في مخيم كورسكوك. تأتي افتتاح وترميم المدرسة  ضمن اطار المشروع " توسيع نطاق التعليم الثانوي للاجئين السوريين في العراق" الممول من قبل الحكومة اليابانية
تستضيف إقليم كردستان العراق حاليا ما يصل إلى 97 ٪ من اللاجئين السوريين المقيمين في العراق، ومنهم 30٪ أطفال في سن المدرسة . إفتقرت المدارس المضيفة والخدمات و النظم التعليمية القدرة على إستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلبة السوريين، ولذالك تعمل اليونسكو وحكومة إقليم كردستان بمساهمة سخية من الحكومة اليابانية لإعادة تأهيل المدارس القائمة وإنشاء مدارس جديدة لتحسين وتوفير المزيد من فرص التعلم للاجئين السوريين .

ليست هناك تعليقات: