الأحد، 21 فبراير، 2016

حكومة اليابان تدعم استجابة حكومة إقليم كردستان لأزمة النازحين بمبلغ 3.5 مليون دولار

حكومة اليابان تدعم استجابة حكومة إقليم كردستان لأزمة النازحين بمبلغ 3.5 مليون دولار
حكومة اليابان تدعم استجابة حكومة إقليم كردستان لأزمة النازحين بمبلغ 3.5 مليون دولار 
اربيل، 21 فبراير 2015 - أعلنت حكومة اليابان إطلاق مشروعين جديدين لدعم الاستجابة لأزمة النازحين داخلياً في العراق.
منذ بداية عام 2014، أدى تدفق أكثر من 1 مليون نازح إلى إقليم كردستان في العراق إلى اجهاد أنظمة الرعاية الاجتماعية والأمنية في محافظات العراق الشمالية. وللمساعدة في الاستجابة للاحتياجات الطارئة جراء زيادة تدفق النازحين، سيقوم مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بتنفيذ هذين المشروعين بالشراكة مع حكومة إقليم كردستان.
هذا و ستساهم حكومة اليابان -من خلال توفير الإنارة الشمسية الجديدة في الشوارع وإعادة تأهيل وتجهيز مراكز الشرطة المجتمعية- في زيادة وتحسين الوصول إلى الأمن والأمان للنازحين واللاجئين والمجتمعات المستضيفة في شمال العراق.
و في تصريح لسعادة السفير الياباني لدى العراق، السيد فوميو ايواي، قال: "إنه لشرف عظيم لي أن أعلن أن حكومة اليابان قررت تقديم منح بقيمة (3،400،000 دولار أمريكي) من خلال مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، في سبيل دعم الأشخاص الأكثر ضعفاً في العراق، وسيتم تركيب أكثر من 300 عمود انارة يعمل بالطاقة الشمسية في معظم الشوارع في المناطق المحتاجة. بالإضافة إلى ذلك أنه سيتم بناء وإعادة تأهيل 30 مركزاً للشرطة المجتمعية في المنطقة آملا وبصدق أن مساهمتنا ستعزز السلامة والأمن في المنطقة".
في عام 2015، ساهمت حكومة اليابان، من خلال مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، في توفير 20 سيارة إسعاف وذلك لتسهيل وصول النازحين والمستضعفين إلى الخدمات الصحية الطارئة.
ويتواجد مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في العراق منذ عام 2004 حيث يعمل في مجالات إدارة المشاريع وحقوق الإنسان وتنمية المجتمع المدني والانتخابات وسيادة القانون والدعم التشغيلي لوكالات الأمم المتحدة. كما يقوم مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بدعم الاستجابة لأزمة النازحين في العراق منذ عام 2014.
يشكل النازحون نحو 20 في المئة من عدد السكان الحالي في إقليم كردستان في العراق. وتوفر حكومة إقليم كردستان المساعدة إلى ما مجموعه 1 مليون من النازحين واللاجئين

ليست هناك تعليقات: